الآثار الجانبية بعد العملية

الآثار الجانبية بعد العملية

 

عمليات زراعة الشعر مثلها مثل أي عملية جراحية لها آثار جانبية، وربما بعض الأضرار، وبالطبع تختلف من حالة لأخرى، وفي هذا المقال سوف نقوم بسرد الآثار الجانبية بعد العملية

 

وهذه الآثار أو الأضرار يمكن السيطرة عليها بسهولة طالما أن المركز والفريق الطبي على دراية تامة في اتخاذ الإجراءات السليمة في الأوقات الصحيحة، ومركز "إنترناشونال أستاتيك" بدوره يقوم باتخاذ كافة الإجراءات والتصرفات الصحيحة والسريعة في نفس الوقت لكي يحافظ على المريض بأفضل صورة ممكنة، أما المريض فعليه دور هام، وهو عدم إهمال النصائح والتعليمات التي تقدم من قبل المركز والفريق الطبي، ونذكر بعض الأضرار والآثار الجانبية التي ربما تحدث مع بعض الحالات، وبالطبع ظروف كل حالة تختلف عن الأخرى. 

 

الآلام والكدمات بعد العملية: 

بعد عملية زراعة الشعر يصاحب المريض بعض الآلام والأوجاع البسيطة، والتي تختلف درجتها حسب كل حالة، ولكن ليست مثل آلام العمليات الجراحية المعتادة، لأن زراعة الشعر ليست عملية جراحية فحسب، لعدم وجود تدخل جراحي داخل جسد المريض، وفي الحقيقة لولا التخدير الموضعي لمريض زراعة الشعر لوجد بعض الآلام، ولكن لا يشعر بأي آلام أو أوجاع أثناء عمليات زراعة الشعر، ولكن فقط آثار لبعض الآلام فقط بعد فقدان تأثير المخدر الموضعي بعد العملية، والغالبية العظمى من المرضى ليسوا بحاجة إلى أدوية مسكنة بعد إجراء العملية والبعض الآخر يحتاج إلى القليل من الأدوية المسكنة حسب حالة كل شخص. 

 

نزيف وجروح بسيطة: 

في بعض الحالات يحدث بعض النزيف البسيط بعد العملية وأيضًا جروح بسيطة نتيجة الشقوق والثقوب من أثر عملية زراعة الشعر، ولكن في بعض الحالات فقط وليست صفة عامة تصاحب كل المرضى، وحلها أن يعطي الطبيب للمريض بعض الأدوية والعقاقير التي تساعد على توقف النزيف والتئام الجرح السطحي، ولكن تلعب مهارة الطبيب هنا دورًا هامًا، فإذا كان الطبيب ذا كفاءة عالية يكون النزيف قليلًا جدًا أو معدومًا من الأساس، وإذا كان الطبيب غير متدرب وذي خبرة قليلة سيكون النزيف أكبر، وفي حالة أن المريض واجه نزيفًا غير طبيعي وبكمية ليست عادية فيجب التوجه فورًا إلى طبيب آخر أكثر كفاءة وخبرة. 

 

تساقط الشعر بعد العملية: 

 من ضمن أضرار زراعة الشعر هي تساقط بعض أجزاء من الشعروهي من الأمور الطبيعية عند الرجال والنساء، حيث إن جسم الإنسان يتخلص من الشعر المجهد غير الطبيعي ويقوم باستبداله بشعر صحي أقوى وأفضل، أما  بعد عمليات زراعة الشعر فيكون معدل سقوط الشعر حوالي 200 شعرة في اليوم أو أقل قليلًا وهنا يسقط الشعر القديم ويظهر الشعر الجديد القوي الثابت الذي تم زرعه في المناطق المستقبلة الجديدة، ولكن في حالة تساقط الشعر بنسبة كبيرة وبمعدل غير طبيعي يحتاج الوضع هنا إلى التوجه إلى الطبيب المختص مباشرة لحل الموقف، وتساقط الشعر بالنسب الطبيعية المذكورة يحدث بسبب ما يسمى بصدمة الجهاز المناعي الذي يأخذ وقته مع الوضع الجديد. 

 

حدوث بعض التورم: 

في بعض الأحيان بعد عملية زراعة الشعر يحدث تورم في الرأس وليست مع كل الحالات، ولكن نتيجة الثقوب والشقوق الخاصة بالعملية، وربما يظهر هذا التورم عند منطقة الجبهة وحول العينين أيضًا، ويبدو هذا الأمر طبيعيًا خاصة في أول ثلاثة أيام بعد زراعة الشعر، وإذا استمر التورم أكثر من ذلك يرجى التوجه إلى الطبيب لإعطاء المريض بعض مضادات التورم، ولا يوجد أي قلق تجاه هذه المضادات ولا تؤثر على العملية إطلاقًا لأن الطبيب يختار الأدوية المناسبة التي لا تضر المريض. 

 

هذه بعض أضرار زراعة الشعر والآثار الجانبية بعد العملية، ولكن نؤكد مرة أخرى أن هذه الأعراض والأضرار تختلف من شخص لآخر، والكثير منها يبدو طبيعيًا بعد زراعة الشعر وظهور تلك الآثار لا يقلق المريض بتاتًا إذا كان بمعدل طبيعي.


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة