زراعة الشعر النساء

أهمية زراعة الشعر للنساء

تزداد عمليات زراعة الشعر وتنتشر تدريجيًا في هذه الأيام، ويقبل الكثيرون على هذه العمليات، وذلك للتفوق والنجاح الكبير لتلك العمليات، وفي هذا الموضوع سوف نقوم بعرض أهمية زراعة الشعر للنساء.

 

من المُسلَّم به أن الشعر بالنسبة للمرأة هو رأس مالها وتاج رأسها وعنوان جمالها بكل تأكيد، بل لا توجد امرأة في الكون إلا وتهتم بشعرها من أجل الحصول على مظهر مميز يليق بها كأنثى، وتساقط شعر المرأة يمكن أن يؤدي إلى دخولها في حالات نفسية سيئة للغاية أيًا كان سبب هذا التساقط والأسباب كثيرة سوف نقوم بعرض بعض منها في السطور القادمة.

 

أسباب تساقط شعر المرأة:

يمكن للمرأة أن تتعرض إلى ضغوط نفسية وعصبية بسبب الدخول في مشاكل معينة لأي سبب كان، وهذه الضغوط تسبب تساقط وفقدان بعض أجزاء الشعر أو على الأقل تشعر المرأة بأن شعرها خفيف نسبيًا، وأيضًا تناول بعض العقاقير والأدوية يؤدي إلى تساقط شعر المرأة بغزارة مثل الأدوية الكيميائية التي تستعمل ضد مرض السرطان، وبعض الأمراض تكون سببًا في تساقط شعر النساء مثل مرض الذئبة الحمراء، ومن ضمن الأسباب أيضًا الاستعمال المفرط لأدوات التجفيف والتصفيف واستخدام الصبغات الكيميائية التي تؤدي إلى إيذاء فروة الرأس بالتالي فقدان جزئي للشعر، وبعض العدوى البكتيرية أو الفطرية لفروة الرأس يمكنها أن تكون سببًا في تساقط الشعر عند النساء.

 

سهولة عملية زراعة الشعر:

يقبل الكثير من النساء في هذه الأيام عن الماضي على عمليات زراعة الشعر بسبب التقدم والتطور التقني والتكنولوجي الخاص بتلك العمليات، بل أصبح وقت العملية ذاته أقل بكثير من الماضي، فربما كان يصل وقت العملية سابقًا إلى 9 ساعات، والتي كانت أشبه بعملية جراحية كاملة، ولكن في هذه الأيام تستغرق زراعة الشعر حوالي ساعة ونصفًا تقريبًا ويقدم مركز "إنترناشونال أستاتيك" أحدث الوسائل التكنولوجية التي تساعد على توفير الوقت، سواء أثناء العملية أو بعدها، بالإضافة إلى أن عملية زراعة الشعر لا تسبب أي ألم أو كدمات مثل العمليات في الماضي، ولا يتعرض المريض إلى الآثار الجانبية المرهقة التي كانت تسببها العمليات في بادئ الأمر.

 

عمر المرأة المقبلة على عملية زراعة الشعر:

من الأسباب المحفزة على زراعة شعر المرأة هي أن العمر لا يرتبط بالعملية، بل يمكن لأي مرأة مهما كان عمرها أن تزرع شعرها، ولكن بالطبع بعد تأكيد الطبيب على هذا الأمر، ولكن بوجه عام ليس شرطًا أن تصل المرأة لسن معينة حتى تقدم على عملية زراعة الشعر، والنساء اللاتي يعانين من تساقط الشعر، خاصة اللاتي قد جرَّبن الأدوية والعقاقير التي لا تجدي نفعًا فعليهن أن يقمن بالتوجه إلى المراكز المتخصصة في زراعة الشعر ويستشرن الطبيب المختص من أجل الحصول على المعلومات الدقيقة لعملية زراعة الشعر مثل التأكد من الحالة الصحية للمرأة قبل الدخول في العملية، ولكن لا يوجد مرض يمنع من زراعة الشعر إلا بعض الأمراض المحددة القليلة مثل مرض الإيدز ومرض فيروس الكبد.

 

 

الشعر المزروع لا يتساقط:

من الدوافع والأسباب التي تدفع المرأة على زراعة الشعر هي أن الشعر المزروع في المناطق المستقبلة الجديدة لا يتساقط لأنه شعر طبيعي ينبض بالحياة مثل باقي جذور الشعر، فلا تقلق المرأة ولا تفكر في هذا الأمر، لأن الأمر يسير بطريقة طبيعية تمامًا ويظهر الشعر الجديد بعد عملية زراعة شعر المرأة وكأنه ينبت لأول مرة، وبالطبع لا بد أن تعتني المرأة بشعرها بعد العملية وتتبع إرشادات ونصائح الطبيب المختص للحصول على أفضل نتائج ممكنة.

 

زراعة الشعر حل دائم وليس مؤقتًا:

زراعة شعر المرأة ليست حلًا مؤقتًا لأن شعر المرأة المزروع هو في الأصل شعر حي وجذور طبيعية تنبت في الأماكن الجديدة على عكس غرس الشعر، فهناك فرق بين الاثنين، فهو موقع أصلي للشعر ينبض مرة أخرى بالحياة ولا يتساقط كما تظن بعض النساء، وهذه بالطبع عدة أسباب قد ذكرناها عن أهمية زراعة الشعر للنساء في هذه المقالة والكفيلة بأن تشجع النساء على الإقبال على عمليات زراعة الشعر، ويمكن الرجوع إلى العديد من المقالات المفيدة المتعلقة بهذا الموضوع في موقعنا.


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة