المنطقة المانحة في عملية زراعة الشعر

المنطقة المانحة في عملية زراعة الشعر

 

في حديثنا اليوم سوف نقوم بشرح ما هي المنطقة المانحة في عملية زراعة الشعر، وكيف يتم اقتطاف الشعر منها، وما سبب كثافة الشعر فيها، وأين توجد، والكثير من الأمور الأخرى.

 

ما هي المنطقة المانحة؟

زراعة الشعر بالاقتطاف هي تقنية حديثة في زراعة الشعر ونموه بطريقة طبيعية، وهي تعتمد على أخذ أو اقتطاف بُصيلات أو جذور الشعر من المناطق المانحة إلى المناطق المستقبلة، والمناطق المانحة هي المناطق التي يوجد فيها الشعر بكثرة وبكثافة عالية، لذلك يُعتمد على هذه المناطق في زراعة الشعر، وتسمى مانحة لأنها تمنح المناطق الأخرى الصلعاء في الرأس وتمدها بالشعر تمامًا مثل المناطق المانحة، وتعتبر المنطقة المانحة بمثابة الأم التي لا غنى عنها بالنسبة لأولادها، حيث تعتمد عملية زراعة الشعر في الأساس على هذه المنطقة، وحين البدء في عملية تساقط الشعر، سواء كان العامل وراثيًا أو مرضيًا أو أي سبب آخر، لا يمكن تساقط الشعر من هذه المنطقة، أو على الأقل يكون التساقط قليلًا.

 

أين توجد المنطقة المانحة للشعر؟

كلنا يعلم أن تساقط الشعر يحدث لأجزاء معينة للرأس، وليس كل أماكن الرأس، وأكثر أماكن يمكن أن توجد بها المناطق المانحة، ويكون الشعر كثيفًا للغاية بها هي المناطق الخلفية من الرأس، على عكس المناطق الأمامية، وهي ما يتم عادة تساقط الشعر منها، وهي أكثر أماكن تتأثر بالصلع عند الرجال، ولا يمكن إجراء عملية زراعة الشعر للرجال من دون الاعتماد على هذه المنطقة الخلفية.

سبب تساقط الشعر:

المناطق المستقبلة أو المناطق التي ليس بها شعر هي مناطق قد تأثرت بهرمون الأندروجين بها، والتي هو السبب الرئيسي لتساقط الشعر، سواء كان العامل وراثيًا أو مرضيًا مثل الحالات النفسية المؤقتة، وهذا الهرمون هو مسبب الصلع عند الرجال في مرحلة تقدم العمر ويمكن للصغار الإصابة بتساقط الشعر مبكرًا نتيجة لبعض العوامل الوراثية، ويمكن أن يدخل عامل المرض في تساقط الشعر مثل بعض الحالات النفسية، والتي يكون بها التساقط لفترة زمنية مؤقتة على عكس الصلع عند الكبار، والذي يكون صلعًا مستديمًا لأنه ببساطة تكون البصيلة قد ماتت وتحتاج إلى بصيلات جديدة أخرى ممنوحة من مناطق بها شعر كثيف.

 

حلاقة المنطقة المانحة قبل عملية الزراعة:

يتوجب عند زراعة الشعر بالاقتطاف حلاقة المنطقة المانحة التي بها شعر كثير، بل تعتبر من الأساسيات، ومن الأمور التي يتم البدء بها قبل إجراء العملية، ولكن أخيرًا أصبح اختيار الحلاقة راجع إلى المريض ورغبته، فبعض المرضى يفضلون عدم حلاقة الشعر والسيدات على وجه الخصوص هن من يفضلن زراعة الشعر دون الحلاقة، ولكن فقط يتم حلاقة المناطق التي سيتم منها اقتطاف البصيلات، والكثير من الرجال يفضلون حلاقة الشعر بأكمله، وبالطبع حلاقة الشعر بطريقة كاملة يعد أفضل للطبيب الذي يتمكن من اقتطاف الجذور واستئصالها بشكل أفضل.

 

نمو الشعر في المنطقة المانحة بعد العملية:

الجذور التي تقتطف من المناطق المانحة وتتم زراعتها في المناطق المستقبلة لا يتم نموها مرة أخرى، ولكن لا يوجد أي قلق لأنها تكون بصيلة أو بصيلتين في كل منطقة بالتالي لا يظهر أي فراغات تؤدي إلى مظهر سيئ، بالإضافة إلى أن الشعر المجاور لها يغطي على هذه البصيلات المنزوعة، والطبيب الماهر هو من يستئصل الجذور بشكل جيد ولا يظهر أي فراغات كبيرة ومركز "إنترناشونال أستاتيك" يقوم بإجراء مثل هذه العمليات معتمدًا على أطباء وجراحين ذوي كفاءة عالية، ويتم تطهير وتعقيم المناطق المانحة بعد زراعة الشعر تجنبًا لحدوث أي أضرار أو الإصابة بعدوى كما أنه يتم إمداد المريض بأدوية ومستلزمات طبية لإزالة الألم والحكة في المناطق المانحة.

 

المناطق المانحة الضعيفة:

في بعض الحالات تكون المناطق المانحة في عملية زراعة الشعر ضعيفة وغير مؤهلة للاقتطاف، فربما يكون الشعر ناعمًا جدًا وخفيفًا، أو ربما مرَّ المريض قبل ذلك بإجراء نفس العملية في السابق ويمنع عليه زراعة الشعر مرة أخرى، وعليه لا يجب المجازفة بالمناطق المانحة والدخول في مشاكل لا يحمد عقباها.


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة