زراعة الذقن والشارب

كيف تتم عملية زراعة الذقن والشارب؟ 

 

يهتم الكثير من الرجال بالمظهر الجمالي الخاص بالذقن والشارب، وفي هذا الموضوع سوف نتحدث عن كيف تتم عملية زراعة الذقن والشارب، وما هي النقاط الهامة التي يجب اتباعها.. فتابعونا. 

 

التقنيات المستخدمة في زراعة الذقن والشارب: 

الذقن والشارب كمظهر للرجل لا يقل أهمية عن مظهر شعر الرأس، بل في بعض الأحيان يهتم به الرجال والشباب أكثر من شعر الرأس، ومن حسن الحظ أن التقنيات ووسائل التكنولوجية الحديثة ساعدت الكثيرين على ظهور شكل الشارب واللحية بأفضل صورة ممكنة، وذلك من خلال عملية زراعة الشعر بالاقتطاف FUE ويدخل في هذه الزراعة أيضًا شعر الذقن والشارب، والعديد من المراكز تعتمد على هذه التقنية الحديثة مثل مركزنا "إنترناشونال أستاتيك"، والذي يقدم لعملائه أحدث ما توصل إليه العلم الحديث في عالم زراعة الشعر، وباتت عمليات زراعة الشعر بوجه عام تفتح الباب أمام أي شخص يعاني من أي حالة صلع، سواء في شعر الرأس أو شعر الذقن والشارب. 

 

الأمور التي تدفع المريض للقيام بالعملية: 

ما هي الدوافع التي تحفزنا على القيام بإجراء عملية زراعة الذقن والشارب، والتي هي أكثر من دافع وسبب أولهما سهولة إجراء عمليات زراعة الشعر بالتقنيات الحديثة خاصة زراعة الشعر في تركيا، والتي تُعدُّ من أفضل الدول الأوروبية التي تتمتع بالكثير من المراكز الصحية القيمة بالإضافة إلى أفضل وأمهر أطباء على مستوى العالم أيضًا عمليات زراعة الشعر في تركيا تكاليفها منخفضة مقارنة بباقي الدول الأوروبية الباهظة الثمن. 

 

أيضًا من الأمور الأخرى التي تحفز على القيام بالعملية هي أن المريض لا يشعر بأي ألم أو جرح أثناء وبعد الانتهاء من العملية سوى بعض الندبات فقط، والتي تزول مع الوقت، ويوضع المريض تحت تأثير المخدر الموضعي وينتهي التأثير بعد العملية مباشرة، ومن الدوافع الأخرى هي أن نسب نجاح عمليات زراعة الذقن والشارب كبيرة والسبب يرجع إلى التقنيات التي يستخدمها الطب الحديث في إجراء العملية مثل زراعة الشعر بتقنية FUE. 

 

كيف تتم عملية الزراعة: 

تتشابه عملية زراعة الذقن والشارب مع عملية زراعة شعر الرأس في الأمور الأساسية، ولكن الاختلاف في التخطيط قبل بدء عملية زراعة اللحية والشارب مثل: اختبار كامل الوجه قبل إجراء أي زراعة واختيار الأماكن المناسبة والخفيفة، وبالطبع تختلف كل حالة عن الأخرى، فمثلًا يوجد بعض الأشخاص يفقدون أجزاءً محددة من اللحية مثل الأماكن القريبة من الشارب وفي جانبي الوجه وبعض الأشخاص يفقدون كامل لحيتهم لأي سبب كان، سواء كان عاملًا وراثيًّا أو عاملًا مرضيًّا أو طبيعة خلقية خلقها الله بهذا الشكل.

 

وعليه يتم اقتطاف بُصيلات الشعر من الأماكن المانحة في اللحية، والتي تتميز بالكثافة المطلوبة ثم زرعها في أماكن الذقن الخفيفة أو المستقبلة، وربما لا يجد الطبيب بُصيلات مناسبة في أماكن شعر اللحية ويضطر الطبيب للتوجه إلى مكان آخر به شعر مناسب في جسد المريض، سواء شعر الرأس أو شعر الصدر حسب ما يناسب كل حالة. 

 

التخدير الموضعي للوجه: 

ربما يكون التخدير الموضعي للوجه مختلفًا عن التخدير الموضعي للرأس، حيث إن الوجه يختلف بأنه يحتوي على أعصاب ويجب أن يتم تخدير منابع عصب الوجه بالاعتماد على عدة مواضع من الأعصاب مثل العصب الذقني وعصب الأذن الصدغي وعصب عضلة الشدق. 

 

ما بعد عملية زراعة الذقن والشارب: 

كما تحدثنا سابقًا بأن وصلت بنا التكنولوجيا إلى سهول مثل هذه العمليات، لذلك يمكن للمريض ممارسة حياته بشكل طبيعي بعد العملية، ولكن مع اتباع إرشادات الطبيب بدقة عالية، مثل الابتعاد عن المجهود البدني وعدم التعرض لأشاعة الشمس المباشرة والاهتمام بالتغذية المناسبة والابتعاد عن التدخين والكحوليات، وبهذا نكون قد لخصنا موضوع كيف تتم عملية زراعة الذقن والشارب وللمزيد عن معلومات زراعة الشعر يمكن الرجوع إلى المواضيع المتعلقة الأخرى. 


مشاركة :

المقالات المتعلقة

إنترناشونال أستاتيك

مركز "إنترناشونال أستاتيك" هو المركز الأكثر خبرةً ونجاحًا في عمليات تجميل الوجه وجراحات تجميل الجسم وعمليات زراعة الشعر في تركيا والشرق الأوسط، خبرته أكثر من 18 عامًا، وأجرينا أكثر من 18 ألف عملية ناجحة، بمُعدِّل نجاح لم يُحققه أي مركز تجميل في المنطقة